قال الداعية الحبيب على الجفرى، خلال اللقاء المفتوح مع طلاب جامعة القاهرة، إن الزواج العرفى بين الطلاب حلال شرعًا، إذا وجد اثنان من الشهود، وتوافرت فيه مقاصد الزواج الحقيقية الشريفة.

وتساءل الجفرى: لماذا تكون الرذيلة شديدة فى حق المرأة وبسيطة فى حق الرجل، وأن خطأ الرجل يغفر والمرأة تحاسب عليه؟ مؤكدا أن ذلك من أساليب الجاهلية.

وأكد الداعية، أن حب الشاب للشابة واجب وفريضة، موضحا أن غير ذلك يعتبر خللًا وخطأ للشاب أو الشابة، موضحًا أن العلاقة بين الشاب والشابة لها ضوابط معينة فى الشريعة والإسلام، مطالبا الشباب بأن يحترموا قيمة الحب، متهكما: “ليس معنى الحب أن يقول الشاب 10 بحبك لـ10 فتيات فى اليوم”.

ولاقى تصريح الجفرى حالة من التصفيق الحاد من الطلاب الحضور بجامعة القاهرة، والبالغ عددهم أكثر من 3 آلاف طالب وطالبة.