رجل البيع المحترف قعدة نت

طبيعة وظيفة رجل البيع المحترف

تعتبر وظيفة رجل البيع المحترف من الوظائف المتميزة فى طبيعتها عن غيرها من الوظائف الأخرى. فمن ناحية يمثل “السوق” المكان الرئيسى للعمل بالنسبة لرجل البيع حيث يقضى البائع المحترف معظم وقته فى العمل خارج نطاق الشركة، إما فى أسواقها المختلفة أو مع عملائها المتعددين، ومن ناحية أخرى تقتضى وظيفة البيع فى شاغلها درجة عالية من المرونة خاصة وأن رجل البيع عليه أن يواجه نوعيات مختلفة من العملاء، لكل منهم طبيعته وأسلوبه المتميز فى المعاملة وإلى حد الذى يصعب معه تصور أسلوب نمطى أو طريقة نمطية فى التعامل يمكن أن يستخدمها رجل البيع عند أدائه لمهام وظيفته، ومن ناحية ثالثة لا تقتصر مهمة رجل البيع المحترف عن مجرد البيع فقط، بل أن عليه أن يقوم بمهام أخرى لاتقل أهمية عن البيع، بعضها ترويجى والخرى مرتبطة بخدمة العملاء، وإيجاد الحلول لما قد يواجههم من مشاكل من إستخدام خدمات الشركة هذا فضلا عن المهام الخاصة بتجميع البيانات لرسم السياسات التسويقية ووضع الخطط البيعية والتنبؤ بالمبيعات وما إلى ذلك من المهام الأخرى.

ويقتضى القيام بهذه المهام ضرورة توافر صفات وخصائص معينة فى رجل البيع، كما تقتضى ضرورة إلمامه وبإستمرار بالعديد من المعلومات عن الطرق والأساليب الفعالة للتعامل مع العملاء وفى مختلف المواقف البيعية، وعن الجوانب السلوكية للعملاء ودوافع الشراء وغيرها من المعلومات الضرورية لإختيار الأساليب البيعية التى تتلائم وطبيعة هؤلاء العملاء وهذه المواقف.

وتبدو أهمية ذلك إذا ما تبين أن رجل البيع لا يقتصر تعامله فى السوق فقط على العملاء أو المستهلكين وإنما يتعدى ذلك إلى مواجهه المنافسين، ومما لا شك فيه أن ذلك يضيف بعداً جديداً إلى طبيعة وظيفة رجل البيع المحترف تتمثل فى ضرورة التعرف على أساليب المنافسين وتطوير أساليب البيع فى ضوء ذلك، كما تتمثل فى ضرورة قيام رجل البيع بتجميع كافة البيانات الممكنة عن المنافسة وتزويد إدارته بها حتى يمكن أخذها فى الاعتبار عند تخطيط ورسم مختلف السياسات البيعية والتسويقية بالشركة.