طرق منع تساقط الشعر

تساقط الشعر له أسباب عديدة، منها النظام الغذائي ونقص المعادن والأدوية والإجهاد والتلوث وجيناتك. ارتداء الخوذات والقبعات أيضًا من شأنه أن يزيد من تساقط الشعر.يعاني ما يصل إلى ثلث تعداد السكان من تساقط الشعر، وبين هذا الثلث يوجد الآلاف من النساء. أيًا كان سبب تساقط الشعر الذي يقلقك، من الضروري أن تفهمي ما هو تساقط الشعر، وكيف ينمو الشعر، وماذا بوسعك أن تفعلي حتى قبل أن يصبح تساقط الشعر مشكلة بالنسبة لك.

اليك العديد من طرق منع تساقط الشعر

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

  1. العناية بشعرك : ليس هناك ما يضمن أن بإمكانك منع تساقط الشعر المتعلق بعوامل وراثية أو ذلك الذي تسببه عوامل خارجة عن إرادتك. يمكنك مع ذلك فعل الأفضل لشعرك بالنسبة لكل مرحلة حتى تمنحه أفضل فرصة ممكنة للبقاء في أفضل حالة، وألّا تتوقفي عن الاهتمام به بعد وقت أقصر مما يحتاجه.
  • هناك عدة أشياء بإمكانك فعلها حتى يتسنى لك منح عناية جيدة لشعرك:
    لا تعرضي شعرك باستمرار لحرارة وعمليات تجفيف متكررة. تُضعف الحرارة بروتينات الشعر، بغض النظر عما يبدو عليه الشعر من نعومة ولمعان، سيكون من الممكن أن يتسبب استمرار الحرارة والتجفيف بتقصف الشعر وجعله أضعف، مما يؤدي إلى تساقط الشعر الذي كان من الممكن تجنبه.
  • قللي استخدام مجففات الشعر وبكرات وفُرشات الشعر الساخنة ومكواة الشعر ومشابك الشعر والعلاجات الكيميائية، وبذلك ستحافظي على شعرك مدة أطول.
  • انتبهي للمكان الذي تلامسه تلك الأدوات الساخنة، حيث أن حرق فروة الرأس قد يسبب ضررًا دائمًا لبصيلات الشعر!
  • أخيرًا، التجفيف الطبيعي أفضل لشعرك، لذلك حاولي أن يتم تجفيف شعرك بشكل طبيعي أكثر مما تجففيه بالحرارة.
    قللي من معدل صبغ الشغر. تجنبي صبغ شعرك بمعدل أكثر من مرة خلال فترة ستة إلى ثمانية أسابيع وجربي صبغه جزئيًا بدلًا من الصبغ الكامل. حينما يتعلق الأمر بتحول الشعر للون الرمادي، يكون من الألطف لشعرك أن تتركيه يتلوّن بالرمادي بدلًا من صبغه. برغم وجود الكثير من التعليقات الصادرة عن حسن نية فيما يتعلق بعدم حاجتك لأن تبدي أكبر من سنك، إلا أن تلك العبارة القائلة “الجمال قبل الصحة” والتي تتضمن فكرة ذات طابع تفرقة عمرية، تتغاضى بشكل تام عن قيمة وجود شعرك من الأساس

انتبهي لنوع تسريحات شعرك:

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

بعض التسريحات التي تتطلب شدًا محكمًا وربطات مطاطية ومشابك وما إلى ذلك من الممكن أن تكون سببًا لتساقط الشعر إذا كانت تستخدم بشكل يومي.

على سبيل المثال تسريحة ذيل الحصان المحكمة والجدائل المشدودة وتسريحة ضفائر صفوف الذرة من الممكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل كبير إذا كانت يومية. كذلك لف الشعر على بكرات، على نحو مشدود، خاصةً البكرات المُسَخّنة يجعل الشعر عرضة للتساقط.

الاسم الطبي الذي يطلق على تساقط الشعر بسبب تسريحات الشعر شديدة الإحكام هو “ثعلبة الشد” وهو مرض قابل للوقاية كليًا باعتباره سببًا في حد ذاته

كوني حذرة بالنسبة لتسريحات الشعر التي تُفقدك الكثير من الشعر. إذا كنتِ تعانين سلفًا من تساقط الشعر فلا تعجلي الأمر بجعل مصفف شعرك يزيل المزيد منه! مع ذلك يمكن للتصفيف المتأني للشعر أن يساعد على إظهار الشعر بشكل أكثر كثافة.

الشعر الطويل جدًا ذو الطول المتساوي يمكن أن يتسبب بجذب الجذور بشكل مستوٍ على فروة الرأس مما يجعل الشعر أقل سُمكًا.

قومي بغسل الشعر بانتظام باستخدام شامبو معتدل

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

وكوني رقيقة في التعامل مع شعرك. غسل الشعر يمكن أن يشكل جزءًا من منع تساقط الشعر حيث يمكن له أن يبقِ شعرك وفروة رأسك نظيفين (بمنع احتمالات حدوث التهاب وما شابه ذلك من أسباب تساقط الشعر)، وبشرط أن يكون الشامبو الذي تستخدمينه معتدلًا، سيترك الشعر النظيف انطباعًا يبدو أكثر مرونة مقارنة بالشعر المتسخ، والذي يميل للبقاء مفرودًا ومفرقًا أكثر من الشعر النظيف.
تجنبي تمشيط الشعر المبلل. يمكن لذلك أن يقطع الكثير من الشعر الذي ما زال ينمو. إذا كان لابد من تمشيط الشعر وهو مبلل، استخدمي مشط ذو أسنان واسعة جدًا.

تجنبي أيضًا تمشيط الشعر بكثرة حيث يمكن أن يتسبب ذلك في إلحاق الضرر بالشعر وزيادة تساقطه.

استخدمي أصابعك لفك الشعر المتشابك بدلًا من استخدام مشط أو فرشاة.
تجنبي فرك الشعر بقوة بمنشفة بعد غسله. يمكن لذلك أيضًا أن يؤدي لإتلاف الشعر. بدلًا من ذلك قومي بمسحه برقة لتجفيفه.
الشامبو المعزز بالبروتين ومنعمات الشعر هي خدع بصرية وليست حلًا للشعر.

تعمل تلك الأشياء على جعل الشعر أنعم وأسمك بشكل مؤقت من خلال ملء الفراغات في ساق الشعر.

وهي بذلك لا تعمل على إصلاح الشعر التالف، بالتالي يستمر الشعر الذي يتساقط بسبب الافتقار إلى الرعاية أو غيرها من الأسباب بالتساقط. لا يزيد الشامبو كمية الشعر كذلك.
حين يكون شعرك قد جف، استخدمي فرشاة ذات شعيرات ناعمة لتمشيطه.

 

الأكل طريقك للشعر الأفضل.

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

الاستجابة الغذائية نحو الشعر لإيقاف تساقطه هو من الخطوات المعروف فعاليتها للحفاظ عليك وعلى شعرك وفروة رأسك بصحة جيدة، وهي كذلك مفيدة لصحتك بشكل عام – الجسم السليم لديه فرصة أكبر من الجسم غير السليم في الحصول على شعر صحي. من الممكن إبطاء تساقط الشعر من خلال نظام غذائي صحي مليء بالفواكه والخضروات.

الاحتياجات الغذائية التالية التي يمكن أن تتواجد بشكل كافٍ في نظام تغذية صحي، يمكن أن تكون ذات عونٍ لمنع أو تقليل تساقط الشعر:
الحديد: وهو معدن أساسي، يعرف باسم حديد الهيم حين يكون في أطعمة من مصادر حيوانية وحديد غير الهيم إذا كان من مصادر نباتية. من المصادر الغنية بالحديد لغذائك

الكبد ولحم البقر والخنزير والسمك والخضر الورقية والحبوب الغنية بالفيتامينات والفاصولياء واللب.

النساء النباتيات هن الأكثر عرضة من بين بقية الناس لأن يعانين من نقص الحديد.
البروتين: البروتين أساسي للشعر القوي، لكن المقصود هو البروتين الموجود في الغذاء وليس في شامبو! نقص البروتين يمكن أن يتسبب في تساقط الشعر، بينما الحصول على الكفاية من البروتين تساعد على التزويد بالأحماض الأمينية والتي تقوي الشعر.

من المصادر الغنية بالبروتين: المأكولات البحرية ولحوم الدواجن البيضاء واللبن والجبن والزبادي والبيض والفاصولياء والصويا ولحم البقر قليل الدهن وقضبان البروتين.

النباتيون ومستهلكو المنتجات الخالية من الألبان وغيرهم يمكن أن يحصلوا على بروتين غير حيواني من مصادرة جيدة كالبُنْغُريق (طعام أندونيسي من منتجات الصويا) والتوفو (نوع جبن نباتي) وخبز القمح الكامل وزبدة الفول السوداني والأرز الكامل والعدس والكينوا (نوع من الحبوب تنمو في أمريكا الجنوبية) والبندق وجلوتين القمح والفاصولياء والبروكلي والبطاطس، إلخ.
فيتامين ج: الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج تساعد على الامتصاص الجيد للحديد. جرب جمع مصدر غذائي للحديد مع مصدر لفيتامين ج في الوقت نفسه. من المصادر الغنية بفيتامين ج: الحمضيات والخضار الورقية والسلطة والبطاطس المشوية والطماطم، إلخ.
أحماض أوميجا 3 الدهنية: تبقي هذه الدهون الشعر بصحة جيدة كما تحميه من الجفاف والتقصف.

من مصادرها سمك التونة والسلمون والماكريل وبذور الكتان والجوز.
بيوتين: أحد أنواع فيتامين بي ذو أهمية للشعر الصحي.

من المصادر الغنية بالبيوتين طحين الحنطة والعدس وبذور عباد الشمس وفول الصويا والجوز.
الزنك: الزنك أيضًا مهم لتغذية الشعر. من مصادره: المحار ولحم البقر قليل الدهن وزبدة الفول السوداني ولحم الديك الرومي واللب.

اختبار ضعف الشعر

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

العناية بالشعر، سقوط الشعر، تسريحات للشعر، شعر، شعر طويل، علاج الشعر، تقصف الشعر، منع تساقط الشعر، تساقط الشعر.

اختبري ضعف شعرك إذا كنتِ قلقة بشأنه. معرفة ما إذا كنت تعانين من تساقط الشعر أم لا يمكن أن يتم من خلال ما يعرف بـ “اختبار الشد”. خذي خصلة صغيرة من شعرك، حوالي 20-30 شعرة، وأمسكيها بين إصبعيك الإبهام والسبابة. شديها ببطء لكن بصرامة، إذا انقطع أكثر من ست شعرات، فهذا يعني أنك ربما تعانين من مشكلة تساقط الشعر.

مع ذلك، ليست هذه هي الكلمة الأخيرة ولا داعي لأن تصابي بالهلع، بدلًا من ذلك عليك الذهاب لطبيب أو مختص للشعر في الحال إذا كنت تعتقدين أن شعرك يتساقط أكثر من المعدل الطبيعي، دون أن تنسي أننا نفقد الكثير من الشعر يوميًا بشكل طبيعي.
طبيبك لديه القدرة على إجراء اختبارات متعلقة بالشعر، كأن يجري اختبار للغدة الدرقية أو نقص الحديد، وأخذ خزعات من الجلد إذا اقتضى الأمر. سيسألك طبيبك كذلك عن أية أدوية تتناوليها.