طفل يتحمل اهانات اصدقائه لمدة عامين لهدف ( نبيل )

كان كريستيان ماكفيلامي (8 أعوام)، من مدينة ملبورن بولاية فلوريدا الأمريكية، شاهد إعلانا قبل عامين لمؤسسة خيرية تدعو للتبرع بالشعر للأطفال المصابين بالسرطان، والذين فقدوا شعرهم بسبب العلاج، فأخبر والدته أنه يريد مساعدتهم، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية

طوال عامين كاملين، تحمل الطفل الأمريكى “كريستيان ماكفيلامى” الذى يبلغ من العمر 8 سنوات فقط، إهانات زملائه وسخريتهم من شعره الطويل، اعتاد على سماع عبارات تهكم حتى من الكبار واتهامات بأنه يتشبه بالفتيات، لكن هذا لم يجعله يتراجع أبدًا عن المهمة النبيلة التى قرر أن يؤديها إلى أن جاء الوقت المناسب وحلق “كريستيان” شعره الذى تخطى طوله 10 بوصات ليتبرع به للأطفال مرضى السرطان الذين يعانون الصلع بسبب العلاج.

وأشارت توماس إلى أن ابنها قص شعره الشهر الماضي، بعد أن وصل طوله إلى 30 سنتيمترا، وقام بتقسيمه إلى 4 خصلات، وضع كل واحدة منها في كيس بلاستيكي، قبل أن يقوموا بإرسالها بالبريد للمؤسسة الخيرية، التي تدعم حاليا أكثر من 335 مريضا