عزم مطعم صيني على تقديم عرض خاص للمترددين عليه، لكنه غريب جدًا، حيث اشترط المطعم الواقع في مقاطعة “هانجزهو” شرق الصين، أنه كلما كانت الزبونة كبيرة الصدر، ستستفيد من تخفيض كبير، إلا أن هذه الحملة التمييزية على أساس الجنس كانت فاشلة.

المطعم يحمل اسم “Trendy Shrimp” أي “الجمبري العصري”، في 31 يوليو الماضي، علق لافتة مكتوب عليها: “المدينة كلها تبحث عن الأثداء”، وتظهر عليه بطلات ألعاب فيديو “عصبة الأساطير” بصدور مختلفة الأحجام.