يصيب الإرهاق الأمهات مع التربية المتواصلة يوم بيوم وقد يرتكبن أخطاء مع الروتين اليومي بدون قصد مع أطفالهن . وفى هذا المقال نوجه عنايتك بالأخطاء التى قد تقعين بها دون أن تقصدين أو تفكرين فى الأمر كثيرًا .

تربية الاطفال

تربية الاطفال

قد ننسى مساعدة أطفالنا

عندما يحدث الأطفال الكثير من الفوضى والجلبة نطلب منهم أن يتوقفوا بكل حزم ، رغم أنهم قد يحتاجون مساعدتك فى جعلهم يختارون الاختيار الصحيح وكيفية تهدئة أنفسهم خاصةً عند الأطفال الأصغر سنًا . تواصلى معهم بالكلام أو بالطبطبة وأشعريهم أنك تشعرين بضيقهم مما يجعلهم أكثر قدرة بعد ذلك للاستماع لكِ والالتزام بالهدوء والسلوك الجيد .

قد لا نرعى أطفالنا بالمشاعر بقدر جيد

هل بالإمكان فعلاً إظهار مشاعر الحنان للأطفال فى نفس الوقت الذى تحددين فيه القواعد وحدود التعامل الجيد ؟ لا تقللى من شأن اللهجة اللطيفة الحانية عندما تتحدثين مع طفلك عن الأشياء التى تودين تغييرها فى سلوكه .

الجمود الزائد عن الحد

الاستمرارية تعنى متابعة فلسفة موحدة ومتجانسة فى التعامل مع الأطفال وأفراد الأسرة ، وما هو متوقع من كل شخص . ولكنها لا تعنى مجموعة من القواعد العشوائية التى نضعها ونلتزم بها بدون ليونة إلى النهاية . عندما يكون طفلك خارج عن السيطرة فهذا ليس وقت الجمود والالتزام بالقواعد الموضوعة ، انتظرى حتى يهدأ قليلاً حتى تتمكنى من إيصال الفكرة له وهو أكثر استعدادًا .

نحن نتكلم كثيرًا

عندما يكون الأطفال فى حالة من فقدان التركيز وعدم الاستماع لما تقولينه ، وأفضل ما يمكن عمله هو التوقف عن الكلام وإعطاء الطفل إشارات غير لفظية . ربتى على كتفه ، وابتسمى له بحنان حتى يهدأ ويستطيع الاستماع لما تقولينه .

قد ننسى أن نعلمهم

  • عندما نؤدب أطفالنا قد نظهر لهم عواقب التصرف السىء وفى المقابل ننسى تعليمهم حسن التصرف فى ظروف مماثلة كبديل .
  • قد ننسى أسباب التصرف السىء
  • الطبيب يعرف أن الأعراض الظاهرة هى مجرد قشور على السطح وتدل على أسباب أعمق وراءها . كذلك التصرفات السيئة والشقاوة قد يكونان بسبب أشياء أخرى لذلك انتبهى للطفل أكثر فقد يكون جائع ، أو خائف ، أو فضولى ، أو مجهد ، أو حتى يريد أن يسترعى انتباهك لأنه يشتاق إليكِ .

قد نثور بصورة مبالغ فيها

  • عندما نثور بسبب سوء تصرف الأطفال ، قد ينسى الطفل ما فعله ويركز فقط على رد فعلك المبالغ فيه ، والذى قد يبدو مخيف وغير عادل . أوقفى سوء التصرف من الطفل فى الحال ، وإعطى نفسك فرصة لتهدئى وتتحدثى معه بلطف ليفهم أن ما فعله كان خطأ .
  • قد لا نتصالح
  • الخلافات بينك وبين الأطفال قد تحدث كثيراً وفى العادة أكثر من مرة فى اليوم . عليكِ بالمبادرة بردء الصدع فى علاقتك مع أطفالك بإخبارهم أنك تودين منهم أن يغفرون لكِ عصبيتك أو شعورهم بأنكِ تقسين عليهم . بهذا التصرف المملوء بالحب سيتعلم طفلك كيفية بناء علاقات إنسانية راسخة فى المستقبل .

قد نحاضر أطفالنا لوقت أطول من اللازم

  • عندما يخطىء طفلك لا تستمرين فى إعادة نفسك من حيث ما فعله خطأً لأنه سيتوقف عن الاستماع إليكِ . خير الكلام ما قل ودل .
  • قد يكون العقاب مبالغ فيه
  • قد يكون العقاب مبالغ فيه فى وقت الانفعال مما يشعر طفلك بالظلم . حتى لا تفقدين مصداقيتك أخبريه بأنك ستعطينه فرصة أخرى لتصحيح سلوكه لأنك لم تحبي الطريقة التى تصرف بها ، ولكن تحبينه وتثقين بأنه قادر على تعديل تصرفاته .